Menu oops

Annuaire des anciens
Perdu de Vue
Condoleance
La Ville Autrefois
mémoire de la Ville
Rue et Places
Souvenirs
Angle Ouvert
Votre Album
Les Ecoles
Sports
Galerie Zamane
Rencontre
Berrechidnews
M. Chaouia 119
FenêtreTahir
L´argot Français
Casablanca
Journaux


Contact:
barchid@live.nl
Chaque jour des
nouvelles photos
Bienvenue a Berrechid
Les photos et
commentaires
récents
الصفحة الرئيسية
دليل الاصدقاء
ركن المتغيبين
ركـن التعازي
المدينة زمان
ذاكرة المدينة
الشوارع والساحات
ذكريات
ركن مفتوح
ألــــبـــــوم صـور
مدارس برشيد
ريـــاضـــــة
الـبـوم زمـان
لقاءَ ا ت
برشيد نيوز
جريدة الشاوية  119
نافذة طهير
جرائد

Nº 33

Nº 34

Nº 35

Nº 36

Nº 37

Nº 38

Nº 39

Nº 40
Ajouter un commentaire      انقر هنا للمشاركة   page : 1



ا لى السيد سعيد مع متمنياتي لك بكامل العادة

لي تساؤل بسيط حول مقالتك اب الاحرى ذكرياتك حول شهر رمضان ولست ادري من اين اتيت له بالسيادة وكانك لم يكفيك العدد الهائل من السادات في مكناس وغير مكناس حتى اصبحوا اكثر عددا من السكان الاحياء انفسهم.
واعود لسؤالي لاقول انني والله لم افهم كيف حصرت رمضان وعاداته في مكناس واهل مكناس فتحسرت عن العادات التي انقرضت وكان هذا خاص بمدينة مكناس ام تريد ان تقول لاهل برشيد ان المكانسة اعرق حظارة واشد تمسك بالعبادات.
تلك التقاليد والعادات التي تكلمت عنها نجدها في كل انحاء المغرب بدون استتناء ولا فضل لمدينة ولا تميز عن باقي المدن والبوادي

Ghir Dayz
Posté August 19, 2014 17:21

A Monsieu Boukenter Fathallah,
Priere de ne pas abuser l'annuaire des anciens.
Si vous voulez envoyer un message ( publicité) au habitants de Berrechid,faite le dans cette page.
Merci pour votre comprehention!

Le Webmaster
Posté August 18, 2014 18:11

النّظافة من العقل

أول شئ يتبادر إلى ذهن وأنت قادم على مغامرة المقارنة بين أوربا موطن هجرتك والمغرب بلدك الحبيب ، هو النّظافة وكيف نُدبّر نفاياتنا ، وهذا في اعتقادي مُؤشّر مهم لفهم درجة حيوية وتفكير شعب مُعيّن

العقل والتّفكير السّليمين يُنتجان مكاناً نظيفاً وبيئة سليمة وهي مسألة في تصاعد في رقع أخرى من الجغرافيا ، عندما تزور أحدهم في بيته وتكتشف رائحة كريهة أوتجد الأزبال تُطوّق بيته تخرج بخلاصة واحدة أنّه شخص لم يصل بعد إلى المستوى العقلي الّذي يُؤهله أن يكون نظيفاً وواعيّا بضرورة تنظيف مجاله الحيوي ، وماينطبق على الأشخاص ينطبق على الشّعوب ، واذا سيقول السّائح الأجنبي عندما يزور بلدنا ويكتشف هذا الحجم المهول من الزّبالة في الشوارع والأزّقة

هذه الكوارث في المراحيض العموميّة ، سوء النّظافة في خدمات التغدية وأماكن الإستحمام ...أكيد سيقول هذا شعبٌ لايفهم في النّظافة ويُشكّل صورة سيّئة تنضاف إلى صورٍ أخرى لاتقلّ بشاعةً ، في أيّ دولة أوربية غربية من السّهل أن تتعرّف على أحياء المغاربة من خلال حجم الأزبال المُلقى على الشّارع " وأشياء أخرى " يُنافسنا في هذا إخوتنا العرب والأفارقة عكس مثلاً أن تزور حيّا تقطنه أغلبية إيطالية أوإسبانية أوفرنسية ، أول شئ ُيبهرك هو النّظافة والمساحات الخضراء .

النّقاش حول دور النّظافة في سلوكنا اليوم مُغيّب من أجندات الجميع ، بل حتّى في أماكن تدبير العبادات وتكفي زيارة لإحدى مراحيض المساجد للوقوف على هذه الكارثةفلايكفي القول المكرّر لمقولة " النّظافة من الإيمان " إلى تغيير سلوك النّاس بل إلى ضرورة الوعي أوّلا بماهيّة النّظافة ثمّ التربية على النّظافة أمّا نظافة الشوارع فراجعة بالأساس إلى هذا الجانب وجانب آخر لايرى في الشارع العام ملكا جماعيّا ولكن ملكا للدّولة / المخزن

قد يؤدي الإحساس بالقهر أحياناً إلى الرّغبة في الإنتقام عند البعض وهذا مايفسر سلوك الذين يرمون بكل أنواع القمامة من نوافذهم وأحياناً أخرى الجهل وانعدام التربية وهو حال بعض المتعلمين الذين يرمون بالقارورات من نوافذ سياراتهم في الطّرق الرئيسية في الوقت الذي يكون غالباً حديثهم أثناء هذا السلوك ....انعدام الوعي عند الشعب.

للهواري غباري
Posté August 17, 2014 09:44

لم تكن محاولة القتل التي تعرضت لها المهندسة جميلة عدي ببلدية الرباط، سوى الجزء الظاهر، من جبل جليد تختفي تحته حقائق صراع شرس، حول كعكة مالية تتجاوز قيمتها 16 مليار سنتيم من هي مجموع ما تدفعه المدينة مقابل جمع نفاياتها.

وتضيف يومية "المساء" تحقيق لها، تورده في عددها ليوم غد الثلاثاء، 12 غشت، أن طريقة تداول جزء من هذه الملايير كمداخيل وأرباح كان أمرا مسكوتا عنه، قبل أن تنكشف بعض الخيوط مع رحيل شركة فيوليا الفرنسية، بعد أن تم تجميد العمل بدفتر التحملات لصالح صفقة خرجت من ولاية الرباط سنة 2012 عن طريق التفاوض فقط، ما فجر صراعا غير مسبوق مع مسؤولين بالبلدية، اعتبروا أن الأمر تم "خارج القانون" و"تحوم حوله شبهات كثيرة"، وهي المخاوف ذاتها التي تجددت في الآونة الأخيرة مع اقتراب الإعلان عن طلب عروض جديد.

وإلى الآن ما زال الغموض يكتنف مسار التحقيق الذي بوشر في الاعتداء الإجرامي الذي تعرضت له المهندسة بواسطة مدية من قبل شخص ألحق بها جروحا خطيرة على مستوى الوجه واليد، وحاول الفرار باتجاه سيارة رباعية الدفع كانت تنتظره، غير أن المارة سيطاردونه ليتم اعتقاله وحجز سلاح أبيض وعبوة مسيلة للدموع كانت بحوزته.

هذه الجريمة وقعت قبل أربعة أشهر، ومسار البحث والتحقيق جعل عددا من المستشارين بالبلدية يطالبون في وقت سابق والي المدينة بالتدخل، مع إحالة البحث على الفرقة الوطنية من أجل استجلاء جميع خباياه، بعد أن اتضح حسب التصريحات التي قدمها المعتقل أنه كلف بمهمة الانتقام من المهندسة بعد رصد اختلالات كثيرة تورطت فيها شركة التدبير المفوض، ما أفضى إلى تغريمها مبالغ مالية كبيرة.

جميلة عدي
Posté August 12, 2014 17:28

سألته كغيري من بني جروة
#أين الثروة؟؟؟
أين مالي
ومال أجدادي
وأعمامي
وأخوالي من بني عروة
أين فوسفاط الجرف
وحوت البحر
وعائدات الرمل
ومقالع الذروة
أين خيرات أرض كنت أراها هنا
بالروحة والغدوة
وأين العملة الصعبة التي جلبت بالسٌّرْوة
وأين الكنوز التي أخبرنا بها أيام الصبا
أستاذنا عطوة
قال يا مكثر الشكوى بلا نجوى
وحق الصفا والمروة
واللات والعزى
ومناة الثالثة الأخرى
ومن جعله إبليس قدوة
هذا ما عندي من ثروة ...

نزعوا عني الفروة
اعوج شدقي
وذقت على مهل نيران اللقوة
وفجأة وجدتني بلا لسان
أعض على شفتاي كلما نادى المنادي
أين الثروة ؟؟؟

محمد ملوك
Posté August 10, 2014 11:12

Un grand merci Monsieur ahmed ben saleh.
Amicalement

Belahcen
Posté August 7, 2014 19:50

.

الرضيع الذي وضعته والدته داخل سيارة أجرة ببرشيد يفارق الحياة

السيدة التي اضطرت للوضع داخل سيارة أجرة بمدينة برشيد بعدما تم طردها من المستشفى الإقليمي ببرشيد وهي قادمة من جماعة حد السوالم قد توفي أمس الأربعاء داخل سيارة اسعاف كانت تقله صوب مستشفى الدار البيضاء.
وحسب مصادرنا، فإن الرضيع كان يعاني ضيقا في التنفس، الأمر الذي دفع إلى نقله على وجه السرعة في غياب للمعدات بمستشفى برشيد، قبل أن يفارق الحياة داخل السيارة.

وجدير بالذكر أن السيدة كانت قد وضعت رضيعها داخللا سيارة الأجرة قرب المستشفى، قبل أن يتم نقلها إلى مصحة توليد النساء داخل المستشفى نفسه برشيد حيث اضطرت إلى وضع مولودها داخل سيارة أجرة ببرشيد.
وعلى إثر هذا الحادث تجمع عدد كبير من المواطنين من ساكنة مدينة برشيد للتنديد بهذا، مستنكرين هذا التصرف وكذا الوضعية الكارثية للمستشفى.

وليست هذه الحالة الوحيدة، بل اعتادت النساء الحوامل المقبلات على الولادة، التفكير في تكبد عناء الطريق إلى سطات أو الدار البيضاء، وذلك نتيجة غياب الأطر الطبية والتجهيزات الضرورية والأساسية، التي جعلت مستشفى برشيد على الخصوص، يرفض في كثير من المرات استقبال أغلب النساء الحوامل.

رضوان بالمجدول
Posté August 7, 2014 16:45

Il ya 2 cliniques:
Clinique Chaouia
3, rue Okba Ibnou Nafie 26100 - BERRECHID
et
Clinique Chifa
rte de Marrakech , lot. Jeddah n°7 BERRECHID

احمد بن صالح
Posté August 7, 2014 14:15

Peut on me renseigner s il y a une clinique privée pour accouchement a Berrechid?merci beaucoup

Belahcen
Posté August 6, 2014 21:04

مرة أخرى..سيدة تضع مولودها في سيارة أجرة ببرشيد

امرأة حامل تم طردها من المستشفى الإقليمي ببرشيد وهي قادمة من جماعة حد السوالم التابع لإقليم برشيد حيث اضطرت إلى وضع مولودها داخل سيارة أجرة ببرشيد
وأوضحت مصادرنا أن السيدة ظلت تتألم من شدة المخاض إلى أن وضعت مولودها داخل سيارة الأجرة، قرب المستشفى.
وأشارت مصادرنا أنه بعد إخبار المسؤولين تدخل أحد أطباء المستشفى من أجل تقديم المساعدة لها ولمولودها وجرى نقلها إلى مصحة توليد النساء في المستشفى ذاته.

وعلى إثر هذا الحادث تجمع عدد كبير من المواطنين من ساكنة مدينة برشيد للتنديد بهذا، مستنكرين هذا التصرف وكذا الوضعية الكارثية للمستشفى.
وليست هذه الحالة الوحيدة، بل اعتادت النساء الحوامل المقبلات على الولادة، التفكير في تكبد عناء الطريق إلى سطات أو الدار البيضاء، وذلك نتيجة غياب الأطر الطبية والتجهيزات الضرورية والأساسية، التي جعلت مستشفى برشيد على الخصوص، يرفض في كثير من المرات استقبال أغلب النساء الحوامل

فبراير.كوم
Posté August 6, 2014 09:35

الكرامة شجرة طيبة وصاحبها طيب، أما الأرزاق فهي بيد الله تعالى
مرّ رسول الله صلى الله عليه وآله براعي إبل فبعث يستسقيه، فقال: أمّا ما في ضروعها فصبوح الحيّ وأمّا ما في آنيتنا فغبوقهم. فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: اللهمّ أكثِر ماله وولده. ثمّ مرّ براعي غنم فبعث إليه يستسقيه، فحلب له ما في ضروعها وأكفأ ما في إنائه في إناء رسول الله صلى الله عليه وآله وبعث إليه بشاة وقال: هذا ما عندنا وإن أحببت أن نزيدك زدناك. فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: اللهمّ ارزقه الكفاف. فقال له بعض أصحابه: يا رسول الله، دعوت للذي ردّك بدعاءٍ عامّتنا نحبّه، ودعوت للذي أسعفك بحاجتك بدعاءٍ كلّنا نكرهه! فقال رسول الله صلى الله عليه وآله: إنّ ما قلّ وكفى خيرٌ ممّا كثر وألهى، اللهمّ ارزق محمّداً وآل محمّد الكفاف

Karim Taki
Posté August 2, 2014 13:27

الطمع طاعون و الإعتراف بالذنب فضيلة

احمد بن صالح
Posté July 31, 2014 17:31

الكرامة اولا واخيرا
لم أكن أتصور أن الأقدار سترمينني إلى العزلة بسبب التفريط في الكرامة,هذه الخصلة التي خلقنا الله عز وجل وهي جزء منا ,وجب الحفاظ عليها مهما كانت الظروف..عشت طفولة محروم فيها من كل شيء حتى الدراسة لم أتفوق فيها كأقراني الذين هم اليوم في مراكز مهمة في المجتمع,في الوقت الذي كنت ابحث عن تامين مستقبلي وأنا أحاول تعلم عدة حرف ,أجد في داخلي طموحا اكبر من ذلك , وذات مرة صادفت صديقا نجح في حياته , واسر لي بأنه رغم الوظيفة التي يمتهنها والدخل المحترم الذي يجنيه ورغم توفره على كل شروط الحياة الراقية,,فانه يجد متعته في الكتابة ولكن بلغة الفرنسية ,وسالني عن حالي فكان جوابي ملفوف بنوع من الاستعلاء باني بدوري اهتم بكتابة القصائد الشعرية وامتهن مهنة المتاعب الصحافة ,,فاقترح علي إمكانية تأسيس جريدة وسيقوم بتمويلها شريطة ان يكون هو المدير وعرض علي راسة التحرير,,فعلا تم ذلك ولما اشتد ساعدي ووجدت الساحة فارغة كبرت مطامعي فتخليت عن ولي نعمتي وأسست صحيفة شهرية ,ولكن المصاريف كانت كبيرة,,فدست عن كرامتي وبدات عملية البحث عن الموارد العيش من جهة وطبع الصحيفة ثانيا,,في البداية وجدت جميع الابواب مفتوحة كل من طلبت منه شيئ كنت احصل عليه وومع مرور الايام بدأت الأبواب تصد في وجهي ,حتى اولائك الذين كنت اجدهم ينتظرونني اصبحت انتظرهم وكان دعمهم يشح حتى انقطع عند البعض ,وذخلت مغامرة الضغط عليهم بنشر مقالات ضدهم لعلهم يحاسبون انفسهم ,,فكانت مصيدتي تنجح تارة وكثيرا ما تفشل ,فابتكرت طريقة اخرى لحصد المال وهو اعمال الخير والاحسان ,,وبتعاون مع بعض الفعاليات التي لاتهتم بالمجال الاعلامي ولا يعرفون شيئ عني ,نظمت بعض اللقاءات باسم الاحسان ولكن ما وقع لي في الصحيفة وقع لي في هذا الاجتهاذ فلم يعد احد يعيرني اهتماما ولم اتوقف لان صاحب الحاجة اعمى فكرت في عمل يستحسنه الجميع فنظمت مهرجانا في تجويد القران الكريم في الدورتين الاولى والثانية جنيت منه اموالا مهمة لان جمهور الوافد شجعني على ذلك ولكن لم انتبه الى شيئ واحد وهو" كما تدين تدان "بحيث بادر من كان معي في الجمعية واسسوا جمعية لها نفس الاهداف ونظموا مهرجانا قبل مني و فضحوا الاعبي "حيث لا ينفع الا المعقول" وفقدت صوابي فبدات ارسل سهامي السامة في كل اتجاه وويل لمن لم يدعمني, لانه بالنسبة لي و في قريحة نفسي قضية حياة او موت,فبدات اهددت وارغد وازبد فحصلت على دعم لاباس به ساعدني بعض الشيئ على مصاريف شهر رمضان ولكن الذين الفوا دعمي في غير مناسبة وتخلوا عني اصبحت كالمسعور الاحقهم بكتاباتي واسب والعن,,,ولكن الشيء الذي لم انتبه اليه هو انني فرطت في اهم شيء في الحياة ,,تلك النعمة التي خلقت معي (بضم حرف الخاء ) وهي الكرامة فرطت فيها واصبحت اشعر مع نفسي باني اصبحت صغيرا في اعين الناس وربما حقيرا لااساوي جناح بعوضة ,حتى الذي اكتبه غير صادر عن قناعة او على المبدا الذي اصبحت بذونه ,,اجد نفسي حاملا محفظتي وانا امام باب مسؤول من اجل سد رمق اسرتي التي اتظاهر بانني ذو مكانة في المجتمع, ولكن؟ عندما يستيقظ ابنائي على واقعي فهل سيشفعوا لي عن ذلك,,,الاب ناكر الجميل ,الاب,مسغفل الناس,, الاب الماس في سمعة الناس في كرامتهم,, الاب ذو الزعامة المغشوشة؟؟؟افكر في ذلك اليوم الذي لن اجد فيه ما انفق فيه لاني بسداجتي خسرت كل متعاطف معي والداعمين لي لو تعاملت معهم بصدق منذ البداية,,,انه درس لمن يتلاعب بكرامته وأنفته وشرفه,,الكرامة شجرة طيبة وصاحبها طيب,,اما الارزاق فهي بيد الله تعالى, لو امتهنت حرفتي لكنت شريفا وعزيزا وصادقا مع الله واسرتي وانت ايها القارئ اتعض من تجربتي "وارحموا عزيز قوم ذل".
اخوكم في الله التائب

عبد الله التائب
Posté July 30, 2014 23:55

Mes Chers hriziz
je vous souhaite tous aid Mabrouk .qu' vous trouve
en bonne et parfaite santé

Chafi Mohamed
Posté July 29, 2014 19:47

كلاب حنة

يلاحظ المواطنون ببرشيد أن هناك تحركا جليا بالمدينة خلال هذه الايام من طرف
بعض المنتخبين و الانتهازيين أومن يودون أن يكونوا منتخبين إن شاءت الأقدار.. و شاء المواطنون.. وشاء الدرهم.
تحركات من أجل الظهور على الساحة وأمام المواطنين، استغلوا شهر رمضان الكريم من أجل تسجيل الفقراء والمعوزين لمنحهم بعض الدقيق والزيت و علب الشاي،
و المواطن المقهور المغلوب على أمره يقف بصفوف متراصة في أعلى مستويات الذل والإهانة من أجل مواد غذائية لا تتجاوز قيمتها المادية 100 درهم وبدون خجل
و من هؤلاء من أصبح كالكلب المسعور استأجر سماسرة من أجل إخباره بكل وفاة من أجل أن يقدم التعزية حتى أن أحدهم ذهب إلى مأتم بشارع مولاي إسماعيل خلال شهر رمضان الجاري وقدم العزاء لأهل سيدة لبت نداء ربها..
وفي اليوم الموالي ذهب إلى نفس المأتم وقدم لنفس الأهل التعازي بعدما وقع في الخلط والسهو
لأنه عندما قام بتعزيتهم في المرة الأولى وجدهم نصبوا خيمة واحدة وفي اليوم الموالي نصبوا ثلاث خيام فاختلط عليه الأمر و قام بتعزيتهم للمرة الثانية لأنه ظن أنه مأتم آخر، وكل هذا من أجل التقرب إلى المواطنين،
وإني أقول أن خلال هذه الأيام لو ماتت " كلبة " يذهبون إلى صاحبها من أجل أن يقدموا له العزاء لأنهم كما يقول المثل الشعبي "كلاب حنة "
لا يخجلون من أنفسهم ولا من المواطنين ولا من ماضيهم، لا يخجلون إن كسبوا ثرواتهم من الحشيش أو القوادة أو ك المحاجير و اليتامى لا الترامي على أم و الأرامل
لهم قلوب لا تحس، لا يعرفون للكرامة سبيلا وخصوصا أنهم أصبحوا غير مرغوب فيهم من طرف المواطنين ومن طرف المقربين إليهم ومن طرف الأحزاب التي ينتمون إليها
استغلوا الفرص التي أتيحت لهم إبان فراغ سياسي، وثقة عمياء من طرف المواطنين، وقد عمد أحد بداية شهر رمضان الجاري ين المسؤول آلاف 6 آلاف درهم و 5 إلى توزيع مابين درهم على بعض جمعيات الأحياء من أجل أستمالتهم للاستحقاقات المقبلة
لكن نقول المواطنين: أنظروا إلى المشاريع المعطلة.. وانظروا إلى أبواب المسؤولين الموصدة إلا في وجوه الزبانية والمقربين والحلفاء.. انظروا إلى المشردين بالشوارع.. أنظروا .. أنظروا إلى ين إلى البطالة و المعطل التغييرات المادية التي طرأت عليهم فجأة
أنظروا إلى الإقامات التي علقوا عليها أسماء زوجاتهم و بناتهم.. أنظروا إلى مشاريعهم التي تزداد كل أسبوع.. أنظروا فتجدون أنهم أصبحت لهم ممتلكات في سيدي رحال و وادي زم و حد السوالم
فالمنعشون العقاريون لا يقدرون على إقامة مشاريع خارج إقليم برشيد لأنهم لن يقدروا على ذلك لأن ببرشيد لهم معارف يقفون إلى جانبهم ليسهلوا ا لهم الحصول على الوثائق و (غطي علي نغطي عليك)، و منهم من ضاعت مكانته داخل حزبه و أصبح تائها بين الأحزاب لعل أحدهم يقبل به لأنه لا يقدر على التخلي عن منصبه الانتخابي لأنه يمرر مشاريعه، لكن سنكون لهم بالمرصاد لأنهم من أعداء الديمقراطية و أعداء التغيير و أعداء العدالة و التنمية.

نور الدين عبقاوي
Posté July 29, 2014 10:26

Page: [1]   [2]   [3]   [4]   [5]   [6]   [7]   [8]   [9]   [10]   [11]   
          [12]   [13]   [14]   [15]   [16]   [17]   [18]   [19]   [20]   [21]   
          [22]   [23]   [24]   [25]   [26]   [27]   [28]   [29]   [30]   [31]   
          [32]   [33]   [34]   [35]   [36]   [37]   [38]   [39]   [40]   [41]   
          [42]   [43]   [44]   [45]   [46]   [47]   [48]   [49]   [50]   [51]   
          [52]   [53]   [54]   [55]   [56]   [57]   [58]   [59]   [60]   [61]   
          [62]   [63]   [64]   [65]   [66]   [67]   [68]   [69]   [70]   [71]   
          [72]   [73]   [74]   [75]   [76]   [77]   [78]   [79]   [80]   [81]   
          [82]   [83]   [84]   [85]   [86]   [87]   [88]   [89]   [90]   [91]   
          [92]   [93]   [94]   [95]   [96]   [97]   [98]   [99]   [100]   [101]   
          [102]   

[Entrer du système (Login) ]




Photo du jour.
 Photo: 41

Angle Ouvert.
 عبد الغني سلامه

Photo du jour.
 Photo: 40

Angele Ouvert.
 يوسف

Photo du jour.
 Photo: 39

Photo du jour.
 Photo: 38

Votre Album.
 Khair Ahmed

Photo du jour.
 Photo: 37

Votre Album.
 Khair Ahmed

Sports.
 Belahcen

Angle Ouvert.
 Houssa

Angle Ouvert.
 Hicham Mouhlal

Annuaire.
Boukenter Fathallah

Sports.
 Mohammed Reddad

Photo du jour.
 Photo: 36

Ecole Markazia.
 Anzar

Sports.
 Maslouh Azzeddine

Rencontre.
 Wald Bled

Photo du jour.
 Photo: 35

Votre Album.
 Youssef

Photo du jour.
 Photo: 34

Photo du jour.
 Photo: 33

Votre Album.
 Khair Ahmed

Votre Album.
 Khair Ahmed

Angle Ouvert.
 محمد ملوك

Photo du jour.
 Photo: 32

Photo du jour.
 Photo: 31

Annuaire.
Sabar Mohamed

Condoleance.
 Haj Mohammed Morchid Ben Rachid

Photo du jour.
 Photo: 30







im4i1j5ke6