Menu oops

Annuaire des anciens
Perdu de Vue
Condoleance
La Ville Autrefois
mémoire de la Ville
Rue et Places
Souvenirs
Angle Ouvert
Votre Album
Les Ecoles
Sports
Galerie Zamane
Rencontre
M. Chaouia 127
FenêtreTahir
L´argot Français
Journaux


Contact:
barchid@live.nl
Chaque jour des
nouvelles photos
Bienvenue a Berrechid
Les photos et
commentaires
récents
الصفحة الرئيسية
دليل الاصدقاء
ركن المتغيبين
ركـن التعازي
المدينة زمان
ذاكرة المدينة
الشوارع والساحات
ذكريات
ركن مفتوح
ألــــبـــــوم صـور
مدارس برشيد
ريـــاضـــــة
الـبـوم زمـان
لقاءَ ا ت
جريدة الشاوية  127
نافذة طهير
جرائد

Nº 665

Nº 666

Nº 667

Nº 668

Nº 669

Nº 670

Nº 671

Nº 672
Ajouter un commentaire      انقر هنا للمشاركة   page : 23



Je trouve cela quand même assez drôle. Il y a quelques années je me suis fait agresser par 4 personnes armées. Deux de mes amis aussi, dans la même semaine, même ville. Nous avons tous porté plainte. Mais jusqu’à ce jour, personne ne nous a contactés, ces agresseurs n’ont certainement pas été arrêtés. Et doivent continuer à bien travailler.......

Imane
Posté October 6, 2013 21:39

Une des destinations mondiale du tourisme sexuel qui chipotte sur 2 ados qui s'aiment...! Pfff Voilà comment ils rendent mes congénères completement schizo.

Hanane
Posté October 6, 2013 16:23

Deux lycéens marocains arrêtés pour un baiser sur Facebook

Un garçon et une fille, tous deux adolescents, ont été arrêtés par la police judiciaire mercredi pour s’être embrassés devant un lycée à Nador et publié leur photo sur le réseau social américain Facebook.

L’image, largement relayée par les internautes marocains, a suscité une forte polémique au Royaume, principalement dans la région du Rif, où les populations sont connues pour leur conservatisme.

Les internautes sont partagés. Les uns condamnent le comportement des deux adolescents, d’autres, comme Zineb El Rhazoui et Ibtissame Lachgar, cofondatrices du Mouvement Alternatif pour les Libertés Individuelles (MALI), ont publié elles sur Facebook des photos sur lesquelles elles échangent des baisers langoureux avec des hommes, en guise de solidarité avec les deux jeunes.

Une autre jeune fille a été jusqu’à graver le nom de son amoureux sur son sein et de publier la photo sur le réseau social américain, pour manifester son soutien aux deux lycéens.

Bladi
Posté October 6, 2013 14:35

C'est triste de lire tout ça!
Pour rentrer directement dans le vif du sujet, il est malheureux de constater que souvent quand vous questionnez les nombreux responsables du secteur de l’enseignement sur leur incapacité à proposer des solutions aux problèmes posés, ils vous répondent que c’est très compliqué, que les responsabilités sont partagées entre educateur et parent et certains vont même jusqu’à vous dire que la crise de l’enseignement est tellement profonde qu’il est impossible de faire quoi que ce soit dans l’état actuel des choses !
Ce qui aggrave encore plus cette situation c’est que même dans le corps des enseignants dont je fais partie, on peut vous donner les mêmes réponses et les mêmes argumentations … Pourtant, tout le monde reste à sa place, personne ne démissionne, tout le monde continue à faire semblant de travailler et la situation s’empire d’année en année…

Ahmed
Posté October 1, 2013 16:02

Une reponse d'une professeur au lycee qui vient d'avoir sa retraite: Comment vivez-vous votre retraite ?

"La retraite oui c'est reposant.
SOYONS OPTIMISTES ET OUBLIONS
OUBLIONS
Le passé Al moumile Wa Al Moukhif de ma vie qui etait en danger chaque jour ha
lemsakhit qui viennent m'karkbine ha
juste pour passer le temps et deranger les autres ha
leur parent qui viennent s'excuser pour eux. ha
les directeurs complexés ha
les colègues "Al mesmoumines" ha
les fenetres cassées ha
Tabachir qui glisse mauvaise qualité ha
Tableau troué ha
L'odeur sales dans la classe ha
des colegues insupportables disant des ennemis ha
l'inpecteur qui cherche mnine yekazbeke ha
ET meme le balayeur attend le bakchich sinon il laisse les papiers partout sous pretexte d'etre malade ou absent....

Bref en ce qui me concerne je me sens bien et mon niveau de stress est relativement bas ...
Tout va bien pour l'instant lhamdou lillah ...."

Comment Vivez-
Posté September 29, 2013 19:48

الأنتربول تحل بمدينة برشيد

الأنتربول تحل بمدينة برشيد بحثا عن متهم بالنصب على 250 شخصا في فرنسا

حلت فرقة من الشرطة الدولية "الأنتربول" رفقة عناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ليلة الثلاثاء بمدينة برشيد، في إطار البحث عن مغربي متهم بالنصب على ما يناهز 250 شخصا بالديار الفرنسية، بعد أن تم تحريك المتابعة في حقه من هناك.
وقالت الخبر التي أوردت التفاصيل إن "الأنتربول" رفقة عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قصدت إحدى المنازل الكائنة بحي من أحياء المدينة، وتضاربت الأنباء عما إذا كان المحققون قد عمدوا إلى تفتيش المنزل، سيما أن مصادر أخرى قالت إن المتهم كان يقدم عنوانا غير حقيقي له، لمن تعرضوا للنصب على يديه، والذين تضاربت أيضا الأرقام بشأنهم ما بين مشير إلى 250 شخص إلى أكثر من ذلك.

نقلا عن
Posté September 27, 2013 08:59

سقوط باب حافلة للنقل المدرسي ببرشيد يتسبب في تمزق أحشاء تلميذ كان في طريقه إلى المدرسة

نقل مساء يوم الإثنين تلميذ عمره 17 سنة، على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لبرشيد، بين الحياة والموت، وأحشائه بارزة ، اثر تعرضه لحادثة سير خطير ة بالطريق الجهوية الرابطة بين برشيد وحد السوالم.
الحادثة الخطيرة وقعت حينما كان التلميذ على متن دراجة عادية، في طريقه إلى إعدادية للامريم، حيث يتابع دراسته ، فإذا بحافلة تابعة لجمعية النقل المدرسي، كانت تسير بالقرب من الضحية، فصل احد أبوابها وطار في اتجاه الضحية، متسببا له في تمزق بطنه.

وفور وقوع الحادة هرعت عناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان، والتي عملت على نقل الضحية إلى المستشفى الإقليمي، ونظر لخطورة حالته تم نقله إلى المركز الاستشفائي الحسن الثاني بسطات، حيث خضع مباشرة إلى عملية جراحية ، والضحية، حسب نفس المصادر، لازال لم يتجاوز مرحلة الخطر.

وقد فتحت المصالح المختصة تحقيقا في الموضوع، خاصة وان الحافلة تابعة لجمعية دعم النقل المدرسي وموضوعة بموجب اتفاقية رهن إشارة جماعة سيدي المكي، لنقل تلميذ العالم القروي للمدارس، والتي تلتزم الجماعة المذكورة بموجب هذه الاتفاقية مهام الصيانة، لكن الحادثة عرى واقع حافلات النقل المدرسي بالإقليم ، التي تفتقد فيها شروط السلامة وأصبحت تهدد أرواح وسلامة المواطنين، بحيث أصبحت حسب مصادر لـ"فبراير.كوم" تثقل كاهل الجماعات القروية بمصاريف اضافية.

فبراير.كوم

رضوان
Posté September 26, 2013 10:46

bravo monsieur jilali vous faite un tranvaille remerquable

Karim
Posté September 24, 2013 05:08

جماعة الفقرا: اشتعال فتيل مواجهات على الأرض السلالية 'ظهر المصلى'

أفاد أحد ساكنة دوار ولاد قاسم بجماعة "الفقرا بإقليم برشيد "ل"الشاوية بريس" أن مجموعة من ساكنة الدوار المتصارعين حول الأراضي السلالية "ظهر المصلى" معسكرين بملتقى موجود بالطريق الرابطة بين سطات و"جمعة رياح "، حيث يتواجد الدرك الملكي والسلطات المحلية.. ، خصوصا عندما قام أحد أطراف الصراع على دهس ثان بسيارته يوم أمس الخميس . وحول أسباب هذا الصراع أوضح مصدرنا أن حوالي 70 من أبناء الدوار الذين تنازل آباؤهم منذ عدة سنوات عن أراضيهم لأطراف اخرى ، قصدوا يوم الأحد الماضي الأرض المذكورة من أجل حرثها بالقوة ، مما أدى إلى مواجهات بين الطرفين المتصارعين .

وأشار المصدر ذاته ان البطالة وضيق ذات اليد هي التي دفعت" بالعديد من الشباب العاطل إلى مثل هذا السلوك لا سترجاع الأراضي السلالية التي كانت تستغل من قبل آبائهم المتنازلين عنها .

وفي سياق متصل أكد أحد القانونين ل"الشاوية بريس" أن الأراضي السلالية لا تباع ولا تشترى , مستغربا إبرام تنازلات باستغلالها لمستفيدين مقابل مبالغ مالية ..

الشاوية بريس

مكتب
Posté September 23, 2013 08:48

جلسات تعذيب بدعوى طرد الجن

بين الطب النفسي والاعتقاد الخرافي تحمل عائلات عديدة مريضها إلى دجالين يدعون طرد الجن. العديد من المرضى يخضعون خلال زيارة هؤلاء الدجالين إلى حصص للتعذيب، وكلما تعالى صراخهم كلما أوهم الدجال زبناءه أن الجني هو الذي يصرخ طلبا للنجدة وأنه لن يتركه حتى يخرج مهما كلفه الأمر. للمسرحية طبعا! مشاهد وفصول، تبدأ بالاستقبال والحوار، ولا يسدل الستار إلا ليرفع من جديد على طقوس أخرى وفصول تتعدد مشاهدها بين الصراخ والتهديد والسب والشتم ثم تنتقل إلى الصفع والركل والضرب، وعندما يسدل الستار للمرة الأخيرة يكون المبلغ المطلوب قد دخل جيب الدجال ومعه الذبيحة. تفاصيل مشاهد هذه المسرحية ترويها لكم الأحداث المغربية كما تابعتها.
الزمان: الخامسة مساء
المكان: شقة بالقرب من مكان انعقاد سوق «الإثنين» بمدينة برشيد
تقدمت الحاجة الضاوية في اتجاه باب الشقة.. التفت إلى ابنتها وطلبت منها أن تعود بها من حيث أتت فهي لا تريد أن تلتقي بذلك الرجل المعروف بقسوته بين سكان المنطقة ونواحيها كذلك، إلا أن ابنتها لم تكن مهتمة لطلبها ولم تعره أي انتباه، وبادرت إلى طرق الباب طرقا خفيفا.
التفت المرأة هذه المرة صوب صديقة ابنتها قائلة «الله يخليك كولي ليها راني ما بغيتش ندخل قلبي مقبوض عليا».. رد فعل الصديقة كانت تقريبا هو نفس رد ابنتها، فقد حدثتها على ضرورة الامتثال لأوامر «لفقيه» إن هي أرادت أن تتعافى.
فاتحة ومجمر وعصا
فتحت امرأة في مقتبل العمر الباب قبل أن تعدل من منديل طويل غطت به شعرها، مرحبة بضيفاتها، ودلتهن على غرفة الانتظار، حيث أخذت كل واحدة منهن مكانها بجانب نسوة ورجال آخرين.
صمت رهيب كان يلف المكان، فجأة انطلقت صرخات وأنين كأنه آت من بئر عميقة، كانت المرأة تصرخ كأنها تعاني من ألم ما.. جميع الحاضرين تابعوا الصراخ دون أن يعلموا بماكان يحدث في الغرفة المجاورة.
ساعتان كانتا كافيتين لكي يحين دور الحاجة الضاوية. الغرفة التي استقبل فيها «لفقيه» النساء الثلاث، لم تكن سوى غرفة واسعة خالية من أثاث اللهم سجادة حمراء وبعض الوسادات التي تعد على رؤوس أصابع اليد الواحدة.
«الفقيه» على غرار أغلب «الفقهاء» كان يرتدي جلبابا خفيفا أسود اللون، عمد إلى وضع منديل أبيض طويل الأطراف على رأسه. كان يجلس القرفصاء وقد وضع «مجمرا» أمامه وعصا رفيعة على يمينه وقنينتان «رشاشات» على يساره بمهما مواد سائلة.
طلب من النسوة الجلوس أمامه في الوقت التي أرادت فيه الحاجة الضاوية العودة من حيث أتت، ففطن «لفقيه» إلى أن هذه المرأة هي «هدفه» الرئيسي. استغل الوضع ليضيف بعض البخور إلى «المجمر» قبل أن يوجه إليها الحديث بالقول «غير جلسي راه جن لي فيك هو لي ما بغنيش وما بغاش لمكان. آجي عندي ومتخافي والو بجهد الله ونبي رسول الله».
أجلست الفتاتان المرأة المرعوبة بالقوة وسط الدخان الكثيف الذي كان يلف الغرفة.. أسرع الرجل إلى وضع غطاء على رأس المرأة غطى وجهها وصدرها قبل أن يبدأ بتلاوة سورة «الفاتحة» في الوقت الذي أخذت فيه الابنة والصديقة زاوية بالغرفة تتابعان طقوس «إخراج الجن» من جسد الحاجة الضاوية.
تلا «لفقيه» الذي يزعم أنه يخرج الجن من جسد «الممسوسين» سورة الفاتحة أكثر من أربعين مرة دون أن يتوقف لحظة واحدة وقد أمسك برأس المرأة بين ذراعيه القويتين.
بدأت الحاجة تصرخ صراخا خفيفا ما يفتئ أن يتعالى كلما ضغط الرجل على رأسها، بدأت المرأة تقول وهي تصرخ «راني تجيفت (أي تختنق) طلق مني شويا راني ما كتنفسش»، لكن الرجل كان يضغط عليها كأنه يحاول أن يطبق على أنفاسها.
صراخ الحاجة الضاوية لم يؤثر في «لفقيه» فهذا الرجل قد تعود أن ممارسة نفس الأسلوب يوميا على أكثر من عشرين شخصا يفدون عليه بين الساعة الخامسة مساء والتاسعة ليلا، أما قبل هذا الوقت فهو متخصص في «لفريك» أي فك السحر عن الرضع.
ضرب وطقوس خادعة
شعر «لفقيه» أن المرأة ستختنق بالفعل، وقد تموت بين يديه فأبعدهما عنها زاعما أن الجني «للي مالكها» كافر ولن يخرج منها إلا إذا اتبع معها الأسلوب الثاني، وبالتالي المرور إلى مرحلة أشد قسوة.
جر الرجل المنديل عن رأسها ووجهها فبدأت كأنها عادت إلى وعيها.. نظرت إلى ابنتها وصديقتها بنظرات متعبة لا تقوى على التحديق أو السؤال.
وضع الرجل البخور ب «المجمر» قبل أن يجر الحاجة الضاوية إليه ويلفها هذه المرة بنفس الغطاء. ويبدأ في ضربها ضربا غير مبرح، مرة على ركبتيها ومرة أخرى على رأسها، أما صدرها فقد نال حظه كذلك من الضرب غير المبرح وهو يتلو تارة سورة الفاتحة ويزعم تارة أخرى أنه يتحدث للجني الذي يستقر بجسدها منذ فترة طويلة جدا.
حاولت المرأة أن تنزع عليها الغطاء، لكنها لم تستطع فقد كانت في نفس الوقت تحاول صد ضربات «لفقيه» الذي كان يطلب من الجني الامتثال أكثر لأوامره في شخص المرأة.
شيئا فشيئا بدأ الضرب غير المبرح يتحول إلى تعذيب. ما أن انتقل «لفقيه» إلى المرحلة الثانية، حتى شرع في توجيه ركلات إلى المرأة بقدميه مرة على البطن ومرة على الصدر، والحاجة الضاوية تتلوى من شدة الألم، في حين استمر لفقيه في «عمله» زاعما أن الجني هو الذي كان يتألم.
دخل «لفقيه» في حوار كاذب مع الجني، فطلب منه أن يعلن عن نفسه، فردت المرأة «أنا بوشواقر»، التفت الرجل إلى المرأتين المنزويتين في الغرفة قائلا إنه «حمو ليهودي». عاد من جديد إلى المرأة ليكمل الحديث مع الجني ويوجه إليه الكلام آمرا إياه بالخروج قائلا «اخرج منها وغادي تعطيك للي بغيتي».
الجن «حمو ليهودي» كان رئيفا ورحيما بالمرأة المسكينة، فقد استجاب لأوامر «لفقيه» قائلا وقد تغير صوت المرأة وأصبح خشنا، «غادي نخرج منها ولكن تجيب ليا لحم الغزال لي مربي في لغابة».
صراخ الحاجة الضاوية والبخور والحديث الوهمي مع الجني الكافر والضرب والركل، حول الفتاتين فجأة إلى أشباح مخيفة. بلعت الابنة ريقها وقد جفت حلقها من هول المشهد قبل أن تقول لـ«لفقيه» «لكن منين غادي نجيبو لحم لغزال لي مربي في لغابة؟!».. الجواب سهلا وكأنه كان مهيئا له منذ أن وضعت النساء أرجلهن بالغرفة «2200 درهم جيبوها معاكم نهار ثلاثا جاي باش نشري لحم لغزال لربعا ولخميس نعطيو لحمو ليهودي باش يخرج من الحاجة في نفس نهار».
لم يكن أمام الابنة إلا الاستجابة لطلبات «لفقيه»، وقد وعدته بأن تكون في الموعد الذي حدده بمعية والدتها التي استفاقت من غيبوبتها عقب حصة الضرب، وبعد أن رشها بماء وبعض الزيوت التي لا يعرف مصدرها إلا «لفقيه» بالطبع.
«ما عرت واش مريضة ولا مسكونة!!!»
سبق وأن كانت تعاني الحاجة الضاوية من الاكتئاب لفترة من الزمن بعد وفاة ابنها في حادثة سير والمعروف حسب الاختصاصيين، أن أعراض الاكتئاب عديدة ومن أهمها فقدان الوزن وفقدان الشهية وإهمال النظافة الشخصية والنشاطات والعلاقات الاجتماعية والتفكير بالانتحار وسيطرة الأفكار السوداوية والتوجس والتوقع بحدوث أمور سيئة، بالإضافة إلى التوتر والشعور بالقلق عدم القدرة على الاستمتاع بالعلاقة الحميمة مع الشريك ، وهذا بالضبط ما كانت تعاني منه الحاجة الضاوية.
كانت المرأة تعاني كذلك من عدم الشعور بالفرح وتنتابها باستمرار الرغبة بالبكاء علاوة على كثرة الشكوى من وجود أعراض جسدية.
نصحها الطبيب الذي لجأت إليه بضرورة زيارة طبيب نفساني لأنها تعاني من مشكلة نفسية وليس جسدية رغم الأعراض الجسمانية التي كانت تشعر بها.
ولأن الاكتئاب مرض قد يطول علاجه، فقد شخص بعض معارفها حالتها بأنها مس من الجن وليس مرض نفسي وعلاجها سيكون بإخراج الجن منها عند متخصص. والمتخصص كان لفيقه «دا الحسين».
«لا أعرف إن كانت والدتي تعاني من مرض نفسي أو «مسكونة» كما يقول بعض معارفنا وكما أقنعنا بذلك لفقيه دا الحسين»، تقول لبنى ابنة الحاجة الضاوية، كل ما أتمناه هو شفاء والدتي التي كان تستعمل أدوية الطبيب النفساني دون جدوى، نحن الآن نجرب إخراج الجني الذي «يسكنها» لعلها تعود إلينا كما كانت. وإذا ما تحقق ذلك سأستجيب لجميع طلباته حتى ولو اضطررت لبيع شقتي».
«ميرا الزهوانية» و«صاحبة زريبة»
نفس التوقيت أي الخامسة مساء وبضعة دقائق. هذه المرة يتغير المكان. شقة ضيقة بحي البرنوصي بالدارالبيضاء، خصصت لاستقبال حالتين فقط. الحالة الأولى تعاني صاحبتها كحسب تشخيص «المعالجة» المتخصصة في إخراج الجن من النساء فقط من مشاكسة «ميرا الزهوانية» لها، أما الحالة الثانية فقد كانت امرأة شابة تزوجها جني ويعاشرها جنسيا دون موافقتها.
«ميمون» و«ميرا» يزعم بخصوصهما الدجالون والأشخاص الذين يستغلون اضطرابات المرضى النفسي لكسب المال أنهما كافران ينتميان إلى العالم السفلي، وبالتالي يمكن إخراجهما بطقوس خاصة لا يعرفونها إلا هم ومعهم الشوافة حليمة «صاحبة زريبة» أي أنها يخدمها عدد كبير من الجن الأقوياء حسب ما تزعم.
وحتى تحضر «الشوافة حليمة» الجن ميمون والجنية ميرا الزهوانية، كان لابد من ذبح «عتروس» أسود اللون حيوان حسب طلب الجان الذيت يخدمونها فهي تلبي دائما طلبات خدمها حتى ينفذوا طلباتها كما تزعم. ولطخت المرأة التي تعتقد أن ميرا الزهوانية تشاكسها بالدم، وحرصت على وضع «العتروس» بالسطح حتى ترميه بمساكن الجن، أي مكان مهجور!!!!!!!
يعمد بعض «الفقهاء» إلى إضفاء نوع من التخويف والهلع في نفس الشخص قبل بدء مرحلة إخراج الجن بالكتابة بعد الطلاسم بدم الحيض أو دم المغدور أي دم الشخص المقتول أو الذي توفي في حادثة سير فيزعم أنه بذلك يحضر الجن ليأمره بما يريد.
بدأت طقوس «ميرا الزهوانية» بضرب المرأة بحزام جلدي على أماكن متفرقة من جسدها. كانت «الشوافة حليمة» تختار أماكن معينة من جسمها بحيث كانت تضربها على مؤخرتها وفخذيها ، لكنها كانت تصرخ من شدة الألم.
توقفت حليمة لحظات وهي ترش وجهها بالماء وتناولها قطعة سكر قبل أن تدخل المرأة هذه المرة في حالة من الضحك الهستيري، فبدأت تتفوه بكلام ساقط. استغلت الشوافة الوضع لتقول للحاضرات إنها «ميرا الزهوانية» التي بدأت تتحدث الآن فدخلت في حوار وهمي معها، حيث طلبت منها أن تخرج من جسدها مقابل أي شيء تطلبه، لكنها لم يستجب ودخلت في حالة من الغنج والدلال والحديث الغريب بعض الشيء. فمان من «الشوافة حليمة» إلا أن أخذت السوط وأخذت تضربها مجددا مما تسبب لها في بعض الجروح في مناطق مختلفة من جسدها رغم حرصها على عدم الوقوع في هذه الأخطاء.
هذه المرة تحدثت «مرا الزهوانية» كما زعمت «الشوافة حليمة» وطلبت ذبيحة كبيرة قدرت الشوافة ثمنها بثمانية آلاف درهم وبالطبع ستتكلف بشرائها ولأن اليوم كان ثلاثاء ويليه الأربعاء فلا يمكنها القيام بأي «عمل» يخرج «ميرا الزهوانية» من جسد المرأة لكون الأربعاء هو يوم الجنية «أم الصبيان» ملكة الجان التي لا تحب أن يصول أو يجول في الساحة أحد غيرها.
وهذا ما أخبرت به صاحبة الحالة الثانية التي أوهمتها أنها تعاشر «ميمون»، فقد أوهمتها بأن سبب تأخرها في الإنجاب هو زواجها من «ميمون»، معاشرتها له معاشرة الأزواج دون أن تشعر بذلك إلا في الأحلام، وما عليها أن تعاود زيارتها يوم الخميس أو أي يوم آخر عدا يوم الأربعاء «نهار المنحوس».
استفاقت المرأة من «غيبوتها» أو الوهم الذي سيطر عليها للحظات ، وهي المرأة المتزوجة التي أدت فريضة الحج ولديها من المال الكثير، باتت تعتقد بشدة أنها تعاني من مجموعة من الجن التي تسكنها على رأسها «ميرا الزهوانية

سميرة .
Posté September 20, 2013 08:43

شرطي ببرشيد يطلق الرصاص من أجل إيقاف قاصر هاجم دورية للأمن بسيف

اضطرأحد عناصر دورية تابعة للأمن الإقليمي لبرشيد ليلة الاثنين الماضية، حوالي الساعة 11والنصف ليلا، إلى إطلاق النار من سلاحه الوظيفي من اجل إيقاف قاصر( ع)، والذي كان وقتها يقوم باعتراض سبيل المواطنين بالحي الحسني، كما عمد المتهم الذي كان في حالة غير طبيعة، إلى مهاجمة الشرطي بسيف من الحجم الكبير في محاولة منه الإفلات من قبضة دورية الأمن التي كانت تهم لإيقافه وهو في حالة تلبس .

ووفق المصدر ذاته، افإن حادث إطلاق الرصاص وقع حينما كانت دورية الشرطة تجوب بعض أزقة الحي الحسنى، أثار انتباه عناصرها، قاصر في حالة غير طبيعية يحمل سيفا من الحجم الكبير، يقوم بإعتراض سبيل المواطنين باستعمال السيف، لتتدخل عناصر الأمن من اجل توقيف المعني بالأمر، وبعد محاصرته، تفاجأ عناصر الدورية الأمنية، بإشهار سيف من الحجم الكبير، وهاجم أحد عناصرها الذي كان يهم لإيقاف المتهم ، وأمام هذا الوضع اضطر عنصر دورية الأمن العامل بالدائرة ،إلى استعمال سلاحه الوظيفي لإيقاف (القاصر) حيث أطلق رصاصة من سلاحه الناري في الهواء، إلا أن القاصر تمكن من الفرار عبر دروب الحي الحسني.
الأمر الذي جعل عناصر الأمن تعمم مذكرة بحث على الصعيد المحلى في حق المتهم، رغم خلو سجله من السوابق.

فبراير.كوم

رضوان
Posté September 19, 2013 09:29

برشيد نيوز الموقع الاخباري الجديد و المستقل
Cliquer
يمكنكم المساهمة في الموقع الاخباري المحلي بنشر مواد و مواضيع و تغطية لانشطة الجمعيات و داللك عبر التواصل مع مدير الموقع عبر البريد الالكتروني التالي
berrechidnews@gmail.com

محمد
Posté September 18, 2013 18:09

هل يزور الملك محمد السادس مدينة برشيد؟

هل يزور الملك مدينة برشيد؟ وهذا السؤال ليس لفبراير.كوم، ولكن هذا بالضبظ ما سمعناه من بعض سكان المدينة، أما لماذا يتاوله بعض قاطني المدينة، فلسببين مرتبطين، والأول وهو أن الملك لم يسبق له أن زار المدينة، والثاني وهي بعض الأشغال التي تعرفها المدينة من صباغة الجدران والممرات وتبليط الطرق وإزالة الحفر.

ليس هذا فقط، راديو الشارع بالمدينة، رسم حتى الفضاءات التي سيدشنها الملك بالمدينة، ومنها دار المواطنة بالحي الحسني وقاعة مغطاة بمركب الأمير مولاي الحسن، ومركز تصفية الدم بمدينة الدروة، فهل يزور محمد السادس مدينة برشيد

رضوان
Posté September 17, 2013 22:57

SALUT / VIVE LE ROI MED 6 BIEN VENU A BERRCHID .
RUE BERANZARANE IMMEUBLES BEN CHAIB LES JARDINS LA Saleté
par tous; vive le roi maintenant tout les cadres de la préfecture
berrechid ça marche pourquoi aujourd’hui?

Said
Posté September 17, 2013 16:00

الحرباء البشرية أو ما يسمى بالفاعل الجمعوي

هل يمكن أن يجيبني أحد من هو الفاعل الجمعوي لأننا بدئنا نسمع هذه الكلمات تتداول في الألسن فنجده مرة منشطا اجتماعيا ومرة أخرى فقيها وتارة أخرى طبيبا و عالما ومدرسا و مغنيا ورياضيا والقائمة طويلة كل مرة يأخذ شكلا ونوعا يتباهى بالمنجزات والأنشطة وبإقصاء الآخر وتفرده و عدم إشراك غيره أو مساعدته لتنفيذ مشروعه ليعزز قوته و هيمنته إذن

فهل كل من يحمل في محفظته بطاقة انتساب إلى إحدى الجمعيات أو شارك في لقاء أو تدريب هو فاعل جمعوي؟
هل كل من نودي عليه من طرف السلطة ليمثل فئة أو قطاعا أو جمعية هو بالتالي فاعل جمعوي
هل كل من نضم سباقا أو نشاطا إشعاعيا هو فاعل جمعوي؟
هل من يقصي النسيج الجمعوي الأخر وينفرد بأنشطة ولو كانت إشعاعية ناجحة هو بالتالي فاعل جمعوي
إذن فمن هو هذا المخلوق الزئبقي الحربائي الذي تنطبق على بعض منهم مجازا مقولة "أنا الجمعية والجمعية أنا " ، فتجد رئيس جمعية مثلا يقوم بجميع الأدوار دون إشراك باقي أعضاء المكتب وذلك بإقصائهم أحيانا أو بعدم اهتمامهم أحيانا أخرى فيفقد بالتالي العمل الجمعوي طابعه الجماعي التعاوني والتشاركي فنجد حالة من الصراع الخفي والظاهر بين كل الفرق الجمعويين ورغم وجود على رأسها فاعل جمعوي مشهود له ببعد النظر لكن حب تضخم الأنا في حقل يحتاج إلى تظافر كل الجهود يحتاج إلى التنسيق والتنظيم إلى انخراط الجميع لخدمة المدينة كتب لها أن تعيش تحت غمامة التلوث البيئي والاجتماعي والتنموي زد على ذلك ضعف التواصل لدى الفاعل الجمعوي وعدم قدرته على استقطاب المواطن وتوسيع قاعدة الانخراط لديه فيقف المواطن موقف المعادي أو الرافض الذي يرى خلط الفاعل الجمعوي بين ما هو سياسي وما هو جمعوي تطوعي ، والأمثلة على ذلك كثيرة

إذن من هو الفعل الجمعوي؟؟؟؟

الفاعل الجمعوي هو من يحمل مشروعا ورؤيا بإشراك الكل ولخدمة الكل بعيدا عن أجندات سياسية وتيارات دينية وصراعات ضيقة
الفاعل الجمعوي يتحد مع الجميع ويعمل ويناضل بسخاء و بمسؤولية بعيدا عن الأضواء وعدسات الكاميرات وتصفيقات الحضور يترك المبادرات والمنجزات والأنشطة هي التي تتكلم بدلا عنه لا تأخذ له الصور مبتسما ولا مصافحا لمسئول وإنما منغمسا في نشاط بصدق وتفان
الفاعل الجمعوي بكل بساطة هو من يبدع ويخلق ويساهم ويبادر ويقترح ويشارك وينضم ويتفاعل مع كل ما فيه مصلحة البلاد والعباد ولا يبقى منزويا ينتقد من بعيد ويطرح أسئلة لا تسمن ولا تغني من جوع فكن جمعويا تعرف الفاعل الجمعوي

إن الفاعل المدني أو الجمعوي يحضر اليوم بقوة كأولوية أساسية لأية تنمية اجتماعية أو اقتصادية أو بشرية عامة، لا لشيء إلا لكونه رافدا أساسيا لتعزيز المكتسبات النوعية داخل المجتمعات ومصدرا لتطوير وإغناء التجربة عن طريق البحث والنقد والمساءلة وتجديد مبادئ ووسائل العمل الجمعوي باعتباره إطارا مرجعيا لتأسيس وتأصيل كل ما من شأنه أن يساهم في تحقيق تنمية مستدامة فلكل منكم مجاله و مهامه وفي التنسيق قوة ورفعة لمواجهة العدو الحقيقي العدو الذي يدمر المجتمعات ويرجعها إلى الوراء فالفقر والجهل والهشاشة والظلم والتعدي والحرمان و ……… هو عدوكم الحقيقي إننا تفتخر بمبادراتكم ونشاطكم ونشد على أياديكم والكل يتتبع مسيرتكم فإلى الأمام فالدستور فتح لكم مجالا خصبا لإثارة النقاش حول السؤال الثقافي والاجتماعي والتنموي فلتتحدوا يا فعالية المجتمع المدني فخصمكم ليس فلان ولا فلان نحن لا نتباهى من هم الأحسن منكم أو من هو الأسبق انتهى زمن المباهاة بالأرقام نريدكم قيما نوعية لا رقمية فما أكثر الجمعيات الورقية بالمدينة فمدينة سطات ولادة تنكر لها الكثيرون وما زالت معطاء فكونوا أبناءها البررة وضعوا استراتيجيات للتواصل مبنية على الإقناع والعمل الجاد مع الاستعانة في ذلك بكل الوسائل القانونية المتاحة

رئيس
Posté September 15, 2013 09:41

Page: [1]   [2]   [3]   [4]   [5]   [6]   [7]   [8]   [9]   [10]   [11]   
          [12]   [13]   [14]   [15]   [16]   [17]   [18]   [19]   [20]   [21]   
          [22]   [23]   [24]   [25]   [26]   [27]   [28]   [29]   [30]   [31]   
          [32]   [33]   [34]   [35]   [36]   [37]   [38]   [39]   [40]   [41]   
          [42]   [43]   [44]   [45]   [46]   [47]   [48]   [49]   [50]   [51]   
          [52]   [53]   [54]   [55]   [56]   [57]   [58]   [59]   [60]   [61]   
          [62]   [63]   [64]   [65]   [66]   [67]   [68]   [69]   [70]   [71]   
          [72]   [73]   [74]   [75]   [76]   [77]   [78]   [79]   [80]   [81]   
          [82]   [83]   [84]   [85]   [86]   [87]   [88]   [89]   [90]   [91]   
          [92]   [93]   [94]   [95]   [96]   [97]   [98]   [99]   [100]   [101]   
          [102]   [103]   [104]   [105]   [106]   

[Entrer du système (Login) ]




Photo du jour.
 Photo: 199

Angle Ouvert.
 Hinde Taarji

Photo du jour.
 Photo: 198

Photo 659.
 Abdelali

Photo 659.
 H.tabarani

Photo 659.
 Abdelali

Angele Ouvert.
 Simo

Photo du jour.
 Photo: 197

Photo du jour.
 Photo: 196

Mémoire de la Ville.
 Ahmed Taalaouti

Photo du jour.
 Photo: 195

Photo du jour.
 Photo: 194

Rencontre
Photo: 135
عمر الغرباوي


Angele Ouvert.
 Hrizi

Photo du jour.
 Photo: 193

Mémoire de la Ville.
 Arib Lahcen

Mémoire de la Ville.
 Arib Lahcen

Photo du jour.
 Photo: 192

Photo du jour.
 Photo: 191

Photo 623.
 Hadj Zangui

Photo 630.
 Hadj Zangui

Photo 631.
 Hadj Zangui

Photo 634.
 Hadj Zangui

Photo du jour.
 Photo: 190

Photo du jour.
 Photo: 189

Photo du jour.
 Photo: 188

Condoleance.
 Hossin Amghar

Photo du jour.
 Photo: 187

Angele Ouvert.
 Abdo

Photo du jour.
 Photo: 185







im4i1j5ke6