Menu oops

Annuaire des anciens
Perdu de Vue
Condoleance
La Ville Autrefois
mémoire de la Ville
Rue et Places
Souvenirs
Angle Ouvert
Votre Album
Les Ecoles
Sports
Galerie Zamane
Rencontre
M. Chaouia 125
FenêtreTahir
L´argot Français
Casablanca
Journaux


Contact:
barchid@live.nl
Chaque jour des
nouvelles photos
Bienvenue a Berrechid
Les photos et
commentaires
récents
الصفحة الرئيسية
دليل الاصدقاء
ركن المتغيبين
ركـن التعازي
المدينة زمان
ذاكرة المدينة
الشوارع والساحات
ذكريات
ركن مفتوح
ألــــبـــــوم صـور
مدارس برشيد
ريـــاضـــــة
الـبـوم زمـان
لقاءَ ا ت
جريدة الشاوية  125
نافذة طهير
جرائد

Nº 509

Nº 510

Nº 511

Nº 512

Nº 513

Nº 514

Nº 515

Nº 516
Ajouter un commentaire      انقر هنا للمشاركة   page : 23



ان مايحصل من اعتداءات بداخل المستشفى الاقليمي الرازي وانتهاكات جحيث استمرار التسيب والفوضى’ لنسجل بإدانة واستياء كبير القمع الممارس من طرف شركات الحراسة ضد المرضى وذويهم’ حيث اصبحث هذه الشركات بمثابة ميليشيات تعذب المرضى وتمنعهم من الولوج إلى المستشفى للعلاج’ بل وتفرض إتاوات للدخول إلى المستشفى وكذا المرافق الأخرى’ بما يؤشر لمنطق الفوضى والسيبة والاستهتار بالمواطن المغربي البرشيدي كما نسجل المظاهر الخطيرة المتمثلة في:
 غياب مصالح لعلاج الأمراض المزمنة والخطيرة  السمسرة والمحسوبية في العمليات الجراحية.
 غياب الإمكانيات البشرية واللوجيستيكية وظاهرة غياب الموظفين.
 تواجد عدد كبير من القطط والحشرات بالمستشفى وبالأخص بمصلحة الولادة والأطفال.
 انتشار الأوساخ بمستشفى الإدريسي وتكلف عائلات المرضى بالنظافة رغم وجود شركات مكلفة بذلك.
 الفوضى والتسيب بمصلحة المستعجلات.
 الرشوة والفوضى وعدم القيام بالواجب والتعالي على المرضى بمصلحة الأشعة.
 عدم الشفافية في توزيع أدوية وزارة الصحة والمستلزمات الطبية وكذا تحديد المواعيد(تصل احيانا الى 3اشهر في حالات مستعصية).
 غياب الصيانة بمستشفى الرازي وبالمستوصفات وانتشار ظاهرة غياب بعض الأطباء واشتغالهم بالمصحات الخاصة وبجلب الزبناء من القطاع العام إلى المصحات الخاصة.
ناهيك عن الفوضى وغياب معايير واضحة لولوج المرضى الى العلاج بالمستوصفات.
سيمة لحقوق الانسان

عبد الغاني
Posté September 13, 2013 20:58

سيدة تراسل مندوب الصحة ببرشيد بعدما فقدت جنينها

تطالب السيدة"عائشة امحيل" في رسالة موجهة إلى المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بإقليم برشيد بإجراء بحث حول أسباب وفاة جنينها ، متسائلة "من يتحمل المسؤولية التي أزهقت روح مولود بريء" . واوضحت المشتكية في رسالتها أنها توجهت يوم 30 غشت 2013 إلى المستشفى الإقليمي ببرشيد حوالي منتصف الليل من أجل وضع مولودها ، فأخبرت من قبل الممرضة بعدم وجود الطبيب الاختصاصي وسلمتها رسالة توجيه إلى المصحة أو مستشفى آخر لكونها ليست ذات اختصاص ، فلما توجهت إلى مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء ـ تضيف ـ توفي الجنين داخل أحشائها.

واوردت المشتكية في رسالتها أنها تضررت كثيرا جراء ما حدث لها لكون الممرضة لم تقم بأي عمل ولا مجهود حتى في المناداة على من يسعفها بل اكتفت ـ تردف ـ بتوجيهها إلى جهة أخرى قصد التخلص منها على حد تعبيرها في الرسالة.

عبد الرحيم
Posté September 13, 2013 14:27

تردي الوضع الصحي باقليم برشيد

مازال مصير مدينة برشيد والاقليم مرتبطا بالنسيان ومعلقا بالتسويق والانتظار ، رغم كل الغبار الذي تطاير بالمدينة من جراء التنبيهات وكل المداد الذي سال حول الوضع الصحي بالمدينة بسبب التراجع الذي حصل على مستوى الخدمات المرتبط بقلة الأطر الطبية . لا شيء تجدد ولا يزال الحال على ما هو عليه ، وسيستمر الانتظار عنوانا بارزا تعلق عليه ساكنة إقليم عامة والمدينة خاصة هو انتظار الذي يأتي ولن يأتي … يحق لسكان إقليم برشيد و المدينة أن ينتابهم القلق أمام وضع الصحي الغير المرضي وعرض من الخدمات تتحمل فيه الدولة المسؤولية لا يستجيب لحاجيات السكان الذين كثيرا ما حلموا بان يجدوا ما يخفف من آلامهم المرضية المتعددة خصوصا وان المدينة بها مستشفى يحمل مستشفى اقليمي لكن في الحقيقة هو لا يستحق حتى اسم مستوصف حي من نقص في الاطر ونقص في المعدات.
وتبقى الامال معلقة في انتظار غد افضل.

برشيد
Posté September 13, 2013 14:22

www.berrechidnews.com

أول جردية إلكترونية من مدينة برشيد

محمد
Posté September 12, 2013 15:40

من تاريخ المجالس:رؤوس ثلا ثة

الرأس الأول:
نقرأ في علم الاجتماع الديني أن الانسان يمكن له التطهر بأربعة أشياء: الماء، إذ بالماء يتم تطهير الجسم وشفائه أحيانا، وإما بالنار ، لأن النار محرقة، وإما بالدم، لأن الدم من السوائل المحرمة، وإما بالاعتراف المبني على الاعتقاد أن الشر يخرج من الفم مع الكلام والنفس.
في هده الأيام يطل علينا السيد القادري باعترافات سياسية من على منير إحدى الجرائد الوطنية. والشخصية المعنية بالأمر، هو بالمناسبة متحف سياسي حي، فيه نفحة دينية صوفية، باعتباره سليل الزاوية القادرية، الله حي، الله حي.
كان الرجل ولا يزال من أحسن المنتخبين سلوكا وأكثرهم غيرة على سمعة برشيد، غير أنه لم يكن يتواجد ولا يتواجد في المدينة بانتظام. وفي عز أيامه، كان يؤخد عليه صده للإشاعات المغرضة التي يسوس له بها صغار الشياطين من حوله، دون أن يكلف نفسه مؤونة البحث عن مدى صحتها . وبسبب دلك، اتخذ مواقف عشوائية أضرت بمركزه وبشعبيته.
إن الدين صفاء وطهارة والسياسة رجس وقدارة. فينتسب الطاهر إلى السماء ويداني القداسة، وأما الرجس فهو على صلة بالشيطان.

الرأس الثاني:
هناك نوعان من الأساتذة تنعكس سلوكات حياتهم المهنية في حقل التدريس على حياتهم العادية مع جميع الناس، أو الرسمية إن هم تقلدوا المناصب لتسيير شؤون هؤلاء الناس. يوجد نوع من رجال التعليم مهووسون بالقلم الأحمر الجاف يمارسون بواسطته الإرهاب على الفروض والواجبات المنجزة من طرف التلامذة. بئس ما عملوا. وهناك نوع آخر من الأساتذة، يحبذون استعمال قلم الرصاص في التصحيح لأجل ترك هامش من الرأي وحرية الفكر عند التلميذ. وهؤلاء هم القوم الصالحون.
المواطن محمد طربوز، سلطة زمنية من الماضي، أو كائن سياسي في راحة بيولوجية، لطالما أمسك القلم الأحمر وشطب، فشطب ثم شطب، على كل ما لا يتلاءم مع المصطلحات المعلبة في قاموسه الحزبي. لا تسألوني كيف تموت الأحزاب، ففي خيمة العزاء يتامى يصيبهم الضيم عن موت الأحزاب.هو خريف الايديولوجيا، في موسم الربيع العربي، أجبر المواطن محمد طربوز على هجر القلم الأحمر وإعادة الاعتبار لقلم الرصاص. يمارس حقه الطبيعي ويكتب شكاية ضد الرئيس الحالي موجهة إلى المفتشية العامة لوزارة الداخلية، وليس إلى قضاة المجلس الأعلى للحسابات. هي إذن صك براءة من رئيس قديم لصالح الرئيس الحالي يعترف بعدم ارتكابه اختلاسا و فسادا ماليا. الشكاية تبلغ عن عيوب شكلية ومسطريه ليس إلا.وهي في الجوهر تشبه كلاما يدور بين حاجين أخطأ أحدهما في الفرض. مثل سجود السهو يأتم تاركه، ولا تبطل صلاته، إنما أنا بشر أنسى كما تنسون.

الرأس الثالث:
ختم الرئيس الثالث السنة الفلاحية الماضية بحفل سباق الخيل ودشن السنة الدراسية الحالية بالزفت على الطرقات. هي ذي العظمة ؟
عادة تتأتى العظمة للرجل لصفاته أو كمية انجازاته، أو ديمومتها عبر الزمن.إن العظماء وحدهم يدخلون التاريخ. وما نراه بأم أعيننا، وما نشهد عليه، ليس العظمة وإنما القدرة. ليس كل قدير بعظيم، وكل عظيم فهو قدير.
تسببت الضائقة المالية التي تعيشها ميزانية المجلس في تعثر المشاريع التنموية، وغزارتها وتألقها. لكن النية عند الرئيس أبلغ من العمل، وهو الذي استشهد في خطبة الغابة بالبرلمان بالحديث الشريف: "ما اجتمعت أمتي على ضلال". فيصح معه القول: العظمة ممنوش، لفلوس اللي معندوش.
وعنده في براكة البوزيدي، القابعة تحت أدراج البلدية، كتذكار عن بؤس كاريان الحاج عمرو، تباع الفوطوكوبي للمواطنين بسعر ضعف ما تباع به في المكتبات والورقيات المجاورة. قبح الله الفقر البلدي، ومعه الخدمات الاجتماعية للموظفين على ظهر المواطنين.

نصيحة للرئيس المقبل:
غدا يوم القيامة لن تكون أزمة سكن لا في الجنة ولا في جهنم. يسأل الله الأنبياء و الصادقين لصدقهم، وسيسأل الرؤساء على وعودهم الانتخابية الكاذبة.

Tahir
Posté September 9, 2013 22:13

Pour Mr. Chafi, J'ai rencontré Jwalli et tu trouvera sur "Rencontre" sa photo N°.126.

Cordialement

El Haouzi
Posté September 9, 2013 14:06

Nostalgie C’était mieux avant ?
“C’était mieux avant”, ont tendance à nous répéter nos parents. Pourquoi ? “Parce que c’était avant”, tout simplement. La légende urbaine veut que le Marocain ait été plus solidaire, plus honnête, plus fier et plus intègre “avant”. De là à situer cette période, les théories sont nombreuses. Selon Harakat, pour qui le dernier “vrai” signe de fierté commune a été signé par la Marche verte, notre estime de soi aurait pris un coup, dans les années 1980, à cause des charges politiques et économiques qu’a connues le pays. Pour Abdessamad Dialmy, le désamour a commencé lorsqu’on a voulu, après mars 1965, “construire un peuple docile et ignorant, pour ne pas prendre le risque, en les instruisant, de créer des contestataires”. Pas de nostalgie du côté du dramaturge Driss Ksikes : “Les choses se construisent dans la durée et l’histoire. Nous avons formé un Etat faible - qui fonctionne par répression, contournement et compensation - et une société faible, dans laquelle les structures sont en délitement”.

Abdellatif
Posté September 9, 2013 11:33

هذا القرص الدي أصبح حديث الساعة وهو مستفيد من التنمية البشرية ومن كل شيء ،ولايفارق المسؤوليين ببرشيد

أيوب
Posté September 6, 2013 23:22

يقول المثل المغربي " الكية في البكر والحمير تزعرط "
ياسيد القرص رئيس الجمعية لقد تم نشر كل الكعطيات والحقائق التي تتبث انك لا يهمك الا مصلحتك المادية ان تكسب المال من المواطنين وليس العمل التطوعي المحظ لا يهمنا ان تجري مع الاداعة مقابلة هدا ليس دليل يبرئك من عملك الدنيئ هنا جمعيات معروفة بمدينة برشيد بالعديد من نشاطاتها

غبد الغاني
Posté September 6, 2013 20:22

وم الثلاثاء3 شتنبر 2013 استضافت الإذاعة الوطنية عين الشق علىالساعة 12 زوالا إلى 2 زوالا السيد رئيس جمعية حبيبي يا مغرب ببرشيد الفنان عبدالرزاق قرص والسيدة المساعدة الاجتماعية الفنانة سلطانة جمال مرفوقين بالبروفيسور الجراح في أمراض القلب عبيد الله والحارس العام لمستشفى ابن رشد بالدارالبيضاء وطرق موضوع الحلقة حول التشوهات الخلقية عند الأطفال ودور الجمعية في مساعدة الأطفال المصابين بالمرض وستتوصل السلطات المعنية ببرشيد بنسخة مسجلة لموضوع الحلقة

Sofiani
Posté September 5, 2013 22:27

حملة تمشيطية لتحرير الملك العمومي ببرشيد

قامت السلطات المحلية ببرشيد ، صباح اليوم الخميس، معززة بعناصر بعناصر القوات المساعدة ، على شن حملة تمشيطية لتحرير الملك العمومي من الباعة المتجولين أو أصحاب "الفراشات" والمقاهي والمحلات المحتلة للملك العمومي ، بكل من مناطق الحي الحسني و " القسارية" المعروفة بعرقلة السير والجولان.

هذا و قد شهدت هذه الحملة التي اشرف عليها قادة مجموعة من مقاطعات المدينة استحسانا من طرف المواطنين فيما رجحت مصار هده الحملات الى الزيارة الملكية المرتقبة

مصطفى
Posté September 5, 2013 19:06

ماوقع بمدرسة الحي الحسني ليست البداية لكن وقع ماوقع اما سراق مال العام هدا جانب اخر من الواقع المعاش داخل هده المدينة المسكينة فالشفارة في كل مكان بهده المدينة في الادارات في المؤسسات العمومية في كل مكان ينهبون ويسرقون

عبد الغاني
Posté September 5, 2013 13:01

‫فضيحة بمؤسسة تعليمية ببرشيد

عرف الدخول المدرسي لسنة2013/2014 بمدينة برشيد بالمدرسة الإبتدائية الحي الحسني المتواجدة بشارع إدريس لحريزي التابعة لنفوذ المقاطعة الخامسة لعاصمة الإقليم.

مفاجأة مدير المؤسسة التعليمية ورجال التعليم الدين كانوا يستعدون للدخول المدرسي وترتيب كل ماهو متطلب بالحجرات الدراسية، لكن صدمة كانت من نوع خاص عاشها جميع أطر المدرسة الإبتدائية بعدما تفاجؤو أن حارس المؤسسة إختفى عن الأنظار بعدما قام بإقتلاع عدد من الابواب الخشبية للاقسام وعدد من الكتب وبعض لوازم المؤسسة بالإضافة إلى إقتلاع سقيفة حديدة كانت عبارة مكان لوقوف السيارات بفضاء المؤسسة وتقب سور الإدارة والإستيلاء على بعض اللوازم بإستتناء الحواسيب.

واصيب رجال التعليم بعد عودتهم بصدمة كبيرة على مافعله حارس المؤسسة الدي كان يقطن بداخلها،ويستفيد من سكن وظيفي مجانا، لكن مصادر تقول بأن الحارس مدمن قمار في الأشهر الأخيرة وله مشاكل عائلية ماجعله يستغل العطلة السنوية للقيام بهذه الافعال والإختفاء بصفة رسمية عن المدرسة.

فيما يطالب اباء وآولياء التلاميذ تدخل الجهات المسؤولة وإصلاح مايمكن اصلاحه بهذه المؤسسة المتواجدة بالقلب النابض لأكبر تجمع سكني و هو الحي الحسني.‬

ص م ب
Posté September 5, 2013 10:11

مدينتي المناضلة العزيزة مدينة برشيد الشامخة برجالاتها
تنخر خيراتها اللوبيات التي تجهز على مشاريعها
انظروا الى مدينتي العزيزة كيف اصبحت وكيف ال مصيرها الى النسيان والامبالات كل من يتحكم في الشان المحلي لاغيرت له عليها ولا يهمه الا الاغتناء وملئ جيوبهم بالمال الحرام

عبد الغاني
Posté September 4, 2013 22:28

سجن توشكا بالرشيدية

أصبح من البديهي في زمن التطور العلمي و التكنولوجي و الإنتشار الكبير لمحركات البحث على مستوى الشبكة العنكبوتية , بأن الباحث عن أي معلومة كيفما كان نوعها يكون مقصده الأول هو هذه الشبكة لما توفره من كم هائل من المعطيات و الوثائق و الصور ...الى غير ذلك من الأمور التي قد يحتاجها المرء عند أجراء بحث حول مسألة معينة .
هذا بالضبط ما فعلته عند بحثي عن بعض المعلومات المتعلقة بالسجون المغربية و التي كنت أود من خلالها إغناء هذا المقال , على الرغم من كونها لن تغدو أكثر من إضافات على اعتبار معرفتي الكبيرة بهذه العوالم من الداخل . هذا المقال الذي جاء تحت إلحاح كبير من أحد الأصدقاء الذين كنت أتقاسم معهم نفس الحي و نفس الغرفة بالسجن المحلي بالرشيدية , و الذي ضاق درعا مما أصبح يراه هو و باقي النزلاء بشكل يومي في هذه المؤسسة , فرأى في شخصي الطريقة الوحيدة المتاحة لنقل معاناتهم الى الرأي العام حول ما يكابدون من عناء هناك .
في أطار بحثي عن المعلومة كان أول ما منحني إياه محرك البحث على شبكة الإنترنت بعد إدخال كلمة "سجون المغرب" كان هو تعريف من الموسوعة الحرة "ويكيبيديا" يقول : { سجون المغرب هي المؤسسات السجنية التأهيلية لخارقي "القانون" للحق العام و الخاص في "المملكة المغربية" قصد تقضية عقوبة "سلب الحرية" و التأهيل للسجناء و خارقي القانون. و تعد المندوبية العامة لإدارة السجون و أعادة الإدماج منذ 2008 هي المسؤولة عن تدبير و إدارة سجون المملكة }. هذا هو الجواب الذي قد تلقاه في أي مرجع رسمي سواء أكانت مؤسسات أو أجهزة إعلامية أو أفرادا , بل و حتى من بعض المواطنين البسطاء الذين لم يسبق لهم أن خاضوا تجربة داخل مقابر الأحياء هذه , و يكونون في غالب الأحيان ضحايا لما تروجه الالة الإعلامية من إفتراءات, إلا أن الواقع يختلف تماما و يفند كل هذه الإدعاءات و الأكاذيب التي يروجها النظام لتجميل صورته أمام الرأي العام الوطني و الدولي , و ليتبجح في المحافل الدولية بالإنجازات التي حققها المغرب في مجال حقوق الإنسان , حيث لازالت السجون المغربية صندوقا أسودا تتسرب منه من حين الى اخر تفاصيل أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها صادمة , حيث نجد بأن مسؤولين كبارا سابقين قد راكموا ثروات كبيرة في حين يصارع مستخدمون صغارا حاليا ظروفهم المعيشية الصعبة من خلال التعامل مع بعض الأثرياء و بارونات المخدرات للحصول على منح سخية مقابل التغاضي عما يجري خلف أسوار هذه السجون التي أصبحت أمكنة امنة للإتجار في المخدرات و ممارسة الشدود الجنسي و لائحة طويلة أخرى من الممارسات التي يندى لها الجبين , و التي قد تكون في غالب الأحيان سببا مباشرا لإقدام بعض النزلاء على الإنتحار أو أذية النفس بطريقة أو بأخرى هربا من الأوضاع التي يعيشونها , مع غياب الأمل في تغييرها في المستقبل المنظور , خصوصا بالنسبة لأولئك الذين يقضون عقوبة حبسية طويلة , مع العلم بأن السجون لا تضم فقط مجرمين بل تضم كذلك معتقلين سياسين و عددا من المغاربة الذين حاصرهم القدر و جعلهم مجبرين على ارتكاب خطيئة زجت بهم داخل الزنازن , و منهم أيضا مظلومون قضوا سنين طويلة خلف القضبان قبل أن تظهر براءتهم .
و بالعودة الى السجن المحلي بالرشيدية الملقب ب "توشكا" , فإن الوضع لا يختلف بتاتا عما سبق ذكره سابقا , حيث لازالت الممارسات التي سبق و أشرنا إليها في مقال نشر على الشبكة العنكبوتية تحت عنوان " السجن المحلي بالرشيدية و استفحال مظاهر الفساد " بتاريخ 10/08/2012 و الذي جاء فيه : { يعيش السجن المحلي بالرشيدية في الأونة الأخيرةعلى صفيح ساخن ، خصوصا في أوساط السجناء الذين عبروا عن حنقهم وغيظهم مما الت اليه الأوضاع داخل هذه المؤسسة السجنية مع تفشي الفساد و الزبونية في أوساط الموظفين و الإداريين ، و كذا الإنتهاكات الجسيمة و المتكررة لحقوق النزلاء باعتبارهم شريحة من الشعب تعيش أوضاعا خاصة داخل مؤسسات قيل بأنها تربوية وتهدف إلى إعادة إدماجهم داخل المجتمع .
وفي إطار حديثنا عن السجن المحلي بالرشيدية , وعلى غرار باقي مؤسسات مندوبية حفيظ بنهاشم ,فإن هذه المؤسسة تعيش في الأونة الأخيرة أوضاعا كارثية نتيجة سوء التدبير و الفساد الأخلاقي و غياب الضمير المهني و حتى الإنساني لدى الطاقم المشرف عليه من إدارة و رئاسة معقل و موظفين, حيث تسود وراء تلك الجدران السميكة و الشاهقة ظواهر تمكنك من تكوين صورة واضحة عن زمن العبودية و السيبة و سيطرة قانون الغاب , حيث لا مكان فيه للضعيف .
و من خلال شهادات حية لنزلاء لازالوا يقبعون خلف قضبان هذا السجن الرهيب إلى يومنا هذا , و كذلك حسب شهادة العديد ممن سبق لهم المرور بتجربة مماثلة بهذا المكان , فإن النزلاء يعيشون أوضاعا أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها كارثية على جميع المستويات من أكل و نوم مرورا بالتطبيب ...وصولا إلى النظافة , كلها جوانب كفيلة بالوقوف عندها و إطلاع الرأي العام الوطني و الدولي عما تعيشه فئة من الشعب المغربي في زمن ( الدستور الجديد, حقوق الإنسان, الديمقراطية ...) و إظهار وجه اخر من الأوجه البشعة للنظام الذي مافتئت عورته تظهر للعيان شيئا فشيئا .
يقول أحد النزلاء : "الموظف عبد الرحيم وهو رئيس الحي الذي يضم الإحتياطيين و المستأنفين يقوم بتوزيع الأماكن حسب من يدفع له أكثر , حيث لا يحصل عليها إلا الأباطرة و أصحاب النفوذ فيما يجبر البسطاء على التكدس كالسردين المعلب على الأرض . إضافة الى انتشار القذارة و الصراصير الناقلة للأمراض نتيجة غياب مواد النظافة التي لم تعد إدارة السجن تكلف نفسها عناء توفيرها إلا نادرا و بكميات زهيدة , فضلا عن التراجع المهول في كم و جودة الأغذية التي تقدم لنا من لحم و خبز ...الخ أما فيما يخص التطبيب و الرعاية الصحية فحدث ولا حرج , حيث تعد رؤية الطبيبة المسؤولة بغية علاج أو كشف صحي حلما يعد الخروج من هذا المكان شيئا أقرب منه إلى التحقق , فالنزلاء يقدمون طلباتهم للعلاج بأمل أن تتم المناداة عليهم بعد 3 أو 4 أشهر و ذلك بسبب استهتار و تهاون الموظفين العاملين بمصحة المؤسسة , و كذا الغيابات المتكررة للطبيبة المسؤولة , زد على ذلك الإعتداءات الوحشية التي يتعرض لها النزلاء على يد الموظفين من ضرب و سلب للاغراض الشخصية , حيث يجري كل هذا بمباركة رئيس المعقل المدعو عبد القادر و بتعليمات منه , أما مدير المؤسسة فدوره غائب تماما و لا يعدو أن يكون مجرد لعبة في يد هذه العصابة التي تمتلك كل الصلاحيات " .
إنها شهادة إلى جانب العديد من الشهادات الأخرى التي فضحت أوجه الفساد بالمؤسسات السجنية بشكل عام و سجن الرشيدية بشكل خاص , أوجه عديدة و متنوعة لا يتسع لنا مجال ذكرها في هذا المقال إلا أننا نعد الرأي العام بالعمل في المستقبل على فضحها ، ليس بهدف التشهير بالأشخاص و لكن بهدف تحسين الأوضاع داخل هذه المؤسسة لحفظ حقوق و كرامة نزلائها } . و للإسف الشديد فإن الممارسات التي أشرنا إليها في المقال أعلاه لازالت سارية المفعول , بل تعدتها الى أخرى أكثر حقارة و وحشية , حيث جاء على لسان الصديق الذي أتيت على ذكره في بداية هذه الأسطر , في الإتصال الذي أجريته معه بتاريخ 16/08/2013 أي بعد مرور عام كامل على نشر المقال الأول ما يلي : { عبد القادر رئيس المعقل هدد أحد المعتقلين و اسمه ( ح.ب) بالقتل مشهرا سكينا في وجهه , اما الدويش ( وهو مسؤول بالسجن ) فقد مكن مجموعة من "النزلاء من طينة خاصة" من جهاز حاسوب و ذلك بعد عزلهم في غرفة خاصة بعيدا عن باقي النزلاء . فاقيري هو رئيس الحي الملقب ب "مرجان" و هو المسؤول عن أدخال الممنوعات . كما أن هذا الحي أصبح مجالا للتسوق بالنسبة للموظفين الذين يجولون الغرف لجمع العطاءات . أما بالنسبة للقاصرين فهم موضوعون في نفس الحي "الوفاء" الى جانب السجناء الكبار الذين يستغلونهم جنسيا مقابل بعض الرشاوي التي تمنح للموظفين المتواطئين , و هذا في علم قاضي الأحداث و وزير العدل . كما أنه تبادر الى علمنا بأن شبكة متخصصة في تهريب المخدرات , يقبع بعض أفرادها معنا هنا , قد عرضوا على نائب المدير تمكينهم من "الخلوة" مقابل منحه سيارة , و كان رده بأن طلب منهم التريث الى حين مغادرة المدير و سيلبي لهم جميع مطالبهم . إني أطلب من الحكومة فعل شيئ عاجل لوقف هذا "المنكر" } .
و لكن ما لا يعلمه هذا الصديق هو أن جوهر الإشكال ليس في أشخاص بعينهم , و لكن في منظومة كاملة ناتجة عن بنية اجتماعية مشوهة حان الوقت ليقول الشعب المغربي كلمته فيها بعيدا عن لغة الأماني و الدعوات الصالحة .

Abdellatif
Posté September 3, 2013 12:24

Page: [1]   [2]   [3]   [4]   [5]   [6]   [7]   [8]   [9]   [10]   [11]   
          [12]   [13]   [14]   [15]   [16]   [17]   [18]   [19]   [20]   [21]   
          [22]   [23]   [24]   [25]   [26]   [27]   [28]   [29]   [30]   [31]   
          [32]   [33]   [34]   [35]   [36]   [37]   [38]   [39]   [40]   [41]   
          [42]   [43]   [44]   [45]   [46]   [47]   [48]   [49]   [50]   [51]   
          [52]   [53]   [54]   [55]   [56]   [57]   [58]   [59]   [60]   [61]   
          [62]   [63]   [64]   [65]   [66]   [67]   [68]   [69]   [70]   [71]   
          [72]   [73]   [74]   [75]   [76]   [77]   [78]   [79]   [80]   [81]   
          [82]   [83]   [84]   [85]   [86]   [87]   [88]   [89]   [90]   [91]   
          [92]   [93]   [94]   [95]   [96]   [97]   [98]   [99]   [100]   [101]   
          [102]   [103]   [104]   

[Entrer du système (Login) ]




Photo du jour.
 Photo: 160

Condoleance.
 Fatima Manouni

Photo du jour.
 Photo: 159

Angle Ouvert.
 حميد زيد

Photo du jour.
 Photo: 158

Photo du jour.
 Photo: 157

Photo du jour.
 Photo: 156

Annuaire.
El Harrar Bouchaib

Photo du jour.
 Photo: 155

Photo du jour.
 Photo: 154

Photo du jour.
 Photo: 153

Photo du jour.
 Photo: 152

Photo 451.
 Belmokhtar Dernouni

Photo 449.
 Zangui

Photo 451.
 Hadj Zangui

Photo 456.
 Hadj Zangui

Photo 457.
 Hadj Zangui

Photo du jour.
 Photo: 151

Photo du jour.
 Photo: 150

Annuaire.
Raji El Miloudi

Perdu.
 Haj Mohamed El Haouzi

Photo du jour.
 Photo: 149

ريـــاضـــــة
Photo: 50
حسن حسان


Perdu photo 1.
 Amine Ammor

Condoleance.
 Belmokhtar Nourreddine Dernouni

Condoleance.
 Fatima Manouni

Photo du jour.
 Photo: 148

Condoleance.
 Fatima Manouni







im4i1j5ke6